علاج الثاليل
الرئيسية / ما هي الثاليل
التطعيم الخاص بفيروس الورم الحليمي-الثاليل- البشري حقائق عنه لا تقال لك من قبل الطبيب
تاريخ النشر: 08/08/2019 - عدد القراءات: 1265
التطعيم الخاص بفيروس الورم الحليمي-الثاليل- البشري حقائق عنه لا تقال لك من قبل الطبيب
التطعيم الخاص بفيروس الورم الحليمي-الثاليل- البشري حقائق عنه لا تقال لك من قبل الطبيب

 منذ 13 سنه تقريبا تم اقرار استخدام مطاعيم الورم الحليمي البشري المسبب للثاليل التناسليه للاعمار بين 9 الى 26 عام وبالاخص كان موجه للاناث دون الذكور وكان الهدف منه بالدرجه الاولى الحد من اصابات سرطان عنق الرحم حيث كان المطعوم يحتوي على سلاله اربعه من اخطر انواع الفيروس المسببه للسرطان.

تطور المطعوم ليشمل تسعة انواع خطره من فيروس الورم الحليمي البشري واصبح الاعمار المستهدفه من سن 9 الى 45 سنه وليشمل الجنسين.
نتيجه للدعايه القويه والتسويق القوي اصبح اللقاح الخاص بفيروس الورم الحليمي البشري يباع في اغلب دول العالم وبحجم مبيعات وصل الى 3 مليار دولار سنوي .
قصه اللقاح والمطعوم هو محل جدل شديد بين الاطباء بين مؤيد ومعارض وعمر اللقاح 13 عام ليس كافي للحكم عليه هل هو فعال في الحمايه من السرطان ام لا وايضا هل درجه الامان عاليه في استخدام هذا اللقاح.

اولا: الماخذ التي وضعت على الشركه المصنعه للقاح الورم الحليمي البشري

-تم استخدام كميه من مشتقات الالمنيوم في النموذج الاول للقاح – 4 انواع من فيروس الورم الحليمي البشري- وضعف الكميه منه في النموذج الثاني – 9 انواع خطره من فيروس الورم الحليمي البشري- علما ان هذه المشتقات من الالمنيوم ومواد اخرى سامه معروف ارتباطها بامراض مناعيه اخرى مثل الشلل الرعاش والزهايمر وحتى التوحد وفقدان الذاكره.
-تم تجربه العلاج فقط على 1800 حاله ولفتره محدوده فلا يعقل ان تعتمد النتائج ويسوق اللقاح بناء عليها لملايين البشر.
-في عينه التجربه للقاح تم اختيار الاطفال بعانيه شديده بحيث لا يكون عندهم اي امراض اخرى او تحسس ...الخ ولكن لقاح فيروس الورم الحليمي البشري يوصف لاي شخص بغض النظر ان كان يعاني من امراض اخرى ام لا .
-نصف من خضع لتجربه اللقاح اصيبو بامراض مناعيه قويه خلال 7 شهور من اخر جرعه للقاح وهذا عدد كبير جدا وتم التغاضي عنه وتصنيفه على انه حاله مرضيه جديده لا علاقه بها بالتطعيم.
-75% ممن يتم اعطاء لقاح الورم الحليمي البشري لهم يتولد عندهم تحسس وتقرحات جلديه مكان التطعيم .

ثانيا: اللقاح الخاص بفيروس الورم الحليمي البشري ومدى فاعليته في الحد من سرطان عنق الرحم.

-احصائيا في العالم هنالك 3 حالات وفاه لكل 100 الف اصابه بسرطان عنق الرحم بينما يرتفع العدد الى الضعف في السيدات اللواتي اخذن المطعوم؟؟؟!! فاين هي الفائده من هذا الامر.
- لا يفيد المطعوم الخاص بفيروس الورم الحليمي البشري بعد الاصابه الفعليه بالفيروس وقصه ترويج الامر انه يحمي من السرطان فهذا شيء غير طبي وغير اخلاقي .
-خطر المطعوم الخاص بالورم الحليمي البشري قائم على المصابات فعليا بالثاليل التناسليه وتم اعطاء اللقاح لهن حيث زادت نسبه الاصابه بسرطان عنق الرحم الى 44% من الحالات التي تم متابعتها.
-هنالك خطر حقيقي وتحت الدراسات حاليا على تاثير اللقاح في حالات الاجهاض المتكرر وايضا فشل المبايض المبكر .
-عده دول في العالم مثل الدينمارك افتحتو عيادات خاصه لعلاج الحالات التي تضرر معها الاطفال ممن اخذو لقاح الورم الحليمي البشري.
اخيرا ما كان مفروض هذا اللقاح بوضعه الحالي ان يرخص ويستعمل في الكثير دول العالم فهو فضيحه طبيه بكل معنى الكلمه .

 المزيد في كتاب صدر العام 2018 باسم اضغط الرابط
 

 

 

 
يمكن الرجوع اليه لمعرفه الكثير عن خبايا هذا المطعوم-اللقاح

 لعلاج نفس الفيروس والتخلص منه بالاعشاب والطب البديل يمكن الضغط هنا

ملاحظه : كل المعلومات التي نشرت في هذا المقال مترجمه من مواقع علميه معتمده ومن الكتاب ايضا.
 
 

كلمات مفتاحية
لقاح الورم الحليمي البشري
الجارديسل
خطر مطاعيم فيروس الورم الحليمي البشري