علاج الثاليل
الرئيسية / قصص نجاح
قصة التخلص من الثاليل التنالسيه قبل اعوام
تاريخ النشر: 20/06/2021 - عدد القراءات: 1848
قصة التخلص من الثاليل التنالسيه قبل اعوام
قصة التخلص من الثاليل التنالسيه قبل اعوام

السلام عليكم ورحمة الله وبركات
تتقاطع القصص في اغلبها بين اتباع الشهوات والخطا ومن ثم ظهور الاصابه والبحث عن علاج والدخول في دوامه من المراهم والكي والازاله للثاليل ولكن ليس للفيروس ومن كتب الله له القدوم الى موقعنا واقتنع بما نقدم من علاج كان محظوظا ومن بقي متردد فهذه قصص النجاح ننشرها كما يكتبها اصحابها.
.............................................................................
أنا شاب في 36 من العمر ، قصتي من الثاليل التناسلية أسردها لكم يا أحبتي ، سببها ضعف الوازع الديني وسلك طريق الشهوات بعلاقة نستغفر الله ونتوب إليه من كل ذنب عظيم ، فالله هو التواب الرحيم .
قبل 4 سنوات تقريباً عام 2016 ظهر لي ثالول واحد في القضيب ، وحقيقة كنت جاهل عنها وتركتها ، مع الأيام بدأت تتكاثر بل وامتدت لمناطق أخرى في منطقة العانة أعلى القضيب عددها 5 ثاليل ، وقتها كأي شخص بدأت أتصفح الإنترنت وأقرأ عنها وأنها قد تسبب السرطان ، حقيقة انفجعت وقتها وذهبت لعيادة خاصة بالجلدية ، وأخبرني الدكتور أنها ثاليل تناسلية وأزالها جميعها بالكي ، وقتها قلت انتهيت منها وإذا ظهرت مرة آخرى سأعود مرة آخرى للعيادة
بعدها بشهرين تفاجأت بظهور نتوءات حول فتحة الشرج ، ذهبت لعيادة الجلدية أخبرني أنها ثاليل تناسلية ، وأخذ جلسة عند الدكتور ( كي بارد ) وأخبرتي أني بحاجة لجلسات آخرى ، ووصف لي كريم ألدرا ( إيميكيومود ) أضعه بمنطقة مرتين باليوم ، كنت أتألم من وضع الكريم حيث يشعرني بالحرقة بالجلد ، صبرت وخسرت وما في أي نتيجة .

من بعدها يئست وكنت أقفل على نفسي الغرفة وأبكي وأبكي وأبكي ، والله تعبت نفسياً وقتها لكن قلت لكل داء دواء ، جلست أبحث عن الانترنت عن علاج لهذا المرض وسبحان الذي جعلني أدخل موقع الدكتور محسن النادي ، تصفحت ( قصص النجاح ) فتشجعت وقلت خلني أتواصل مع الدكتور وأشوف علاجه ماني خسران شيء ، لو تنباع الصحة والعافية بأي ثمن سأشتريها ، المهم تواصلت مع الدكتور وحولت له المبلغ ووكلت أمري لله ، وبعد تقريباً 6 أيام وصل لي الدواء ومعه ورقة لطريقة الاستخدام وكذلك الأطعمة الواجب تجنبها لرفع مناعة الجسم وقتل الفايروس نهائياً ، استعنت بالله وبدأت بأخذ الدواء ، وللأمانة كنت أتواصل مع الدكتور شهرياً والدكتور معي وما تركني وأرسل له الصور ، مر الشهر الأول .. والثاني .. والثالث وقتها زاد عدد الثاليل قليلاً وانتفخ بعضها قليلاً وكان الدكتور يشجعني ويخبرني أنها علامة التحسن ، وبعد مرور 4 شهور ونصف بالضبط كانت المفاجأة ... حيث بدأت الثاليل بالإنكماش مثل البالون عندما تنقص الهواء منه قليلاً قليلاً حتى يصغر ، بعد اسبوعين ( الشهر الخامس ) اختفت تماماً ، والله يا وقتها فرحت فرحاً كثيراً والحمد لله ، وتواصلت مع الدكتور وكان الدواء قد انتهى من عندي فأخبرني أن أستمر في الحمية فقط لمدة شهرين ثم أستطيع أن أعود كما كنت ،، والله يا أحبتي أني فرحت

لطلب علاج الثاليل التناسليه اضغط هنا 

 

كلمات مفتاحية
زوال فيروس الورم الحليمي البشري
علاج الثاليل التناسليه
قصة شفاء مريض من الثاليل