علاج الثاليل
الرئيسية / قصص نجاح
25 عام عمر تجربتي في علاج فيروس الورم الحليمي البشري المسبب للثاليل التناسليه.
تاريخ النشر: 09/12/2018 - عدد القراءات: 350
25 عام عمر تجربتي في علاج فيروس الورم الحليمي البشري المسبب للثاليل التناسليه.
25 عام عمر تجربتي في علاج فيروس الورم الحليمي البشري المسبب للثاليل التناسليه.


هذا المقال السريع يلخص تجربتي الشخصيه في علاج الثاليل التناسليه لاكثر من 24 عام وهو
موجه لاي شخص اصيب لهذا الفيروس بطريقه او باخرى .

خلال هذه المده الطويله تعرفت على مختلف انواع الاصابات بقصص مختلفه لسبب الاصابه
لكن 99% منها كانت بسبب علاقات جنسيه.

ومن خلال هذه المده الطويله استشعرت الضعف الانساني بين الخوف الرجاء والامل ..
بين الرجوع للحق والتوبه او الاستمرار في المعاصي.

شهدت حالات استطعت بتوفيق الله ان انقذ بيوتا من الخراب وفي حالات اخرى للاسف كان الانفصال سيد الموقف.
حالات اخرى لشابات وشباب استعادو ثقتهم بانفسهم واستمرو في الحياه وتزوجو في اغلبهم وكونو اسرا سعيده .

سيدات تم تشخيصهن بسرطان عنق الرحم وبعد التخلص من الفيروس مع علاج الثاليل التناسليه عادت الامور
طبيعيه بحمد الله فكم من سيده سجدت شكرا لله حال تلقيها نتيجه الفحص.

اقل القليل كانو اصدقاء بعد تعافيهم فقدر الامكان احاول ان لا اخلط بين العلاج والعلاقات الاجتماعيه لترك
مساحه للمريض ان يتعافى ويترك الماضي خلفه ولا يتذكره.

هنالك ايضا حالات بعدد اصابع اليد من القى اللوم علينا بعدم تعافيه واستحملنا غلطه بصدر رحب....
فهو في الاخير.... ليس على المريض من حرج .

لخصوصيه المرض كنت احاول ان اكون الجواب لكل مشكله جسديه ,نفسيه او عقليه كانت تجابه المريض
فاستشعر انه واجب عليّ ان اساعدهم في احباطهم واشجعهم دوما على مواصله العلاج حتى في اصعب الحالات
التي كانت يمر بها المريض.
العلاج طويل ومكلف نفسيا قبل ان يكون مكلف ماديا ولذلك يحتاج المصاب بالثاليل التناسليه لمن يقف معه ويشجعه.

احزن عندما لا اجد طريقه لمساعدة المريض او عدم المقدره على ايصال المنتج له لتعقدات كثيره تتمثل في البريد السريع
وتنتهي بسعر المنتج.
اقل من 1 في الالف من احتاجو متابعه طويله من 2 الى 3 سنوات واكثر ومع ذلك كل فتره علاج اجد
عندهم التحسن ولو بطيء الا انه موجود وثابت.
وضوحنا هو سر تعاملنا فمن اول مراسله بيننا وبين المريض نعلمه صراحه بنسبه نجاح العلاج
وهي 80% اي من بين 10 ياخذون العلاج 8 منهم يشفيهم الله و 2 يحتاجون متابعه اخرى واغلب حالات الفشل
وليس كلها عدم التقيد بالتعليمات المرسله .

شكرا لكل من وافق على نشر قصته وكتبها بيده رغم ما فيها من الم وذكريات سيئه فقد كانت تلك القصص
بالفعل مرجع لمن احب اخذ العلاج واراد دفعه من امل اثناء تناوله.
كثيره جدا جدا هي الحالات التي اعتذر اصحابها عن نشرها ونعذرهم فليس الجميع على استعداد بان يستعيد الذكريات.

هنالك من وضع نفسه في خدمه المرضى دون ان نطلب منهم ذلك ورغم ما سمعوه من تهكم واتهام من الاخرين
الا انهم مصرين على ما يقومون به فرضى الناس غايه لا تدرك.

تعلمنا من المرضى الكثير مما يفيد ويضر الانسان خاصه في الحالات التي احتاجت اكثر من مره اخذ العلاج.
تعلمنا منهم الصبر وعلمنا بعضهم الصبر على ما اصابهم.

شاهدت دموع الندم في كلمات البعض وشاهدت القوة والعزم في البعض الاخر وشاهدت الانهيار في بضع حالات.

في موقعي علاج الثاليل حاولت دوما ان اضع المعلومه الصح بلا تهويل ولا تخويف وايضا حتى يكون المصاب
على درايه بهذا الفيروس المسمى الورم الحليمي البشري وكيف يمكنه التغلب عليه وانه قابل للشفاء رغم ما يشاع
عنه من تهويلات ان كانت من اطباء او مرضى مصابين له جربو مختلف الطرق العلاجيه الاخرى ولم تنجح معهم.

مع الاطباء دوما كانت علاقتنا معهم بين كاره لنا تماما ومحارب بشده وبين ساكت عن الامر فهو لا يعنيه
وبين من يريد معرفه كل شيء عن تركيبه العلاج حتى يؤمن انه فعّال ,فلهم جميعهم اقول ما يحكمنا فقط
هو النتائج وليس اي شيء اخر ودوما اقول لهم فاقد الشيء لا يعطيه فان لم يكن عندك جواب لعلاج المريض
غير الكوي والمراهم التي لا تعالج الفيروس اذن اتركه يبحث عن علاجه في مكان اخر بعيدا عنك.

على مشارف العام ال 25 لخبرتي في علاج الثاليل التناسليه قررت بحمد الله ان اضع سلسله مقالات
تكون مرجع لمن تعالج وممن يتعالج او ممن هم مقبلون على العلاج .

ودائما اقول درهم وقايه خير من قنطار علاج.

الموقع كله مخصص لعلاج الثاليل التناسليه وكذلك التي تظهر على الجسم خذ من وقتك القليل
وتصفح الموقع لتعرف الكثير عن اصابتك.

اضغط هنا كي تذهب الى صفحه العلاج مباشره 


ودمتم سالمين

كلمات مفتاحية
الثاليل التناسليه
التولال
علاج عرف الديك
قصتي مع الثاليل التناسليه